كيف تخصص وقتاً للكتابة الإبداعية ؟

المصدر : أكاديمية نيويورك للأفلام
ترجمة : شادي حسين

يُصر أغلب الكتاب العظماء على أن أفضل طريقة لتحسين وتطوير موهبة الكتابة هي الاستمرار في الكتابة والمواظبة عليها، وجميعنا يعلم أن تخصيص الوقت للكتابة يعتبر نصف الجهد المبذول في عملية الكتابة الإبداعية نفسها، ولكن كيف تخصص وقتك للكتابة ؟

من السهل أن يكون جوابك هو أن ذلك سيحدث عندما أستطيع ذلك، ولكن بالنسبة لكثير من الكتاب فإن هذا الوقت لا يأتي أبداً .

فهل أنت بحاجة إلى دفعة تحفيزية لكي تجد وقتاً لجدولة الكتابة للسيناريو الخاص بك ؟

إليك بعض النصائح الكلاسيكية التي سوف تساعدك على إنجاز مسودتك الأولى من سيناريو فيلم قد تحصل به على جوائز فنية كبيرة .

  • حدد أهدافك بدقة ..

سواء كنت تأمل في إنهاء سيناريو لفيلم روائي طويل أو كنت تكتب مسرحية من فصل واحد فعليك أن تضع لنفسك أهدافاً موضوعية ومنطقية تساعدك على إنهاء أي مشروع إبداعي لديك، فبينما تحقق الكتابة الحرة المتعة دون شك وتحقق لك فائدة عظيمة وهي توليد الأفكار، فأن تكون لديك مجموعة من الأهداف قصيرة وطويلة المدى تضمن لك إنهاء مشروعك الإبداعي وتساعدك في التغلب على ما يسمى التوقف الإبداعي للكاتب Beat Writer’s Block .

قد تنحصر أهدافك في إنجاز عدد معين من الكلمات في اليوم الواحد أو أي معيار آخر تحدده لإنجاز ممارسة يومية، ولكن تأكد من وضع أهدافاً “محددة” و “قابلة للتنفيذ” .

  • حدد وقتاً ثابتاً للكتابة يومياً ..

صدق أو لا تصدق ولكن الروتين اليومي هو أفضل صديق للكاتب الناجح … حتى لو كان الوقت المخصص للكتابة يوميا يتراوح ما بين 5 – 10 دقائق فقط فإن الاستمرارية تساعدك على تدفق الأفكار، وهذا الأسلوب يؤتي ثماره عندما يتم الحفاظ على ممارسه الكتابة في نفس الموعد كل يوم، فإذا كنت تستيقظ مبكراً في الـ 8 صباحا وتستطيع الكتابة فعليك أن تكتب في نفس الموعد كل يوم والعكس إذا كنت تفضل العمل ليلا فلتكتب ليلا .

مهما كان الأمر حافظ على ثبات وقت الكتابة للحصول على نتائج أفضل ولا تنسى … أكتب كل يوم !    

فكر في كل الوقت الذي تقضيه في الانتظار بعياده الطبيب أو قبل أن تبدأ محاضراتك الدراسية. ستجد أن لديك الكثير من وقت الفراغ أكثر مما تتوقع!

  • إحتفظ بدفتر ملاحظات بجانبك دائماً ..

فإذا كنت تستخدم وسائل النقل العام أو أي وسيله انتقال جماعيه أخرى، فحاول أن تستغل وقت رحلتك في كتابة الأفكار المتدفقة عليك وكتابه مسودات أوليه للنص ، دون باختصار أفكار الجمل الحوارية التي تتدفق إلى ذهنك والتي قد تلتقطها من محادثه مثيره حدثت أمامك أو من خلال بعض الحوادث الملهمة والفريدة التي تحدث في حياتنا اليومية ، الأفكار الرائعة دائما ما تأتى في الليل لذا عندما تذهب إلى فراشك لا تنسى أن تضع دفتر ملاحظات على المنضدة بالقرب منك حتى إذا ما أتتك فكرتك الرائعة ليلا تمكنت من تدوينها وتجنبت تلاشيها مع أحلامك.

  • خصص مكانا للكتابة ..

من المغرى أن تقول لنفسك أنه بوسعك الكتابة وأنت تشاهد التلفاز، ولكن لنكن صادقين فسينتهي بك الأمر بأن تجد نفسك لم تكتب أي شيء، فبدلاً من محاوله الكتابة في ذات الوقت لممارستك أنشطتك الأخرى خصص مكاناً هادئاً للكتابة .

بمجرد أن تجد المكان المناسب للكتابة قم بتشغيل الموسيقى المفضلة لديك أو أكتب في صمت تام، تماماً كما الحفاظ على الهدف المحدد والوقت المحدد فإن المكان المناسب يساعدك على تصفيه ذهنك وتهيئته للكتابة ويخلصك من عوامل التشتيت، لا تدع تليفونك المحمول أو حيوانك الأليف يقطع تسلسل وتدفق أفكارك، قم بعزل نفسك للكتابة بشكل تام .

إذا اتبعت تلك النصائح واستطعت إنجاز عملك الأول فلن تجد الكثير من المعاناة في تكرار الأمر وإنجاز مشاريعك المستقبلية الأخرى .

التعليقات مغلقة.

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

إنشاء موقع مجاني على ووردبريس.كوم
ابدأ
%d مدونون معجبون بهذه: